التضامن الاجتماعي: 100 ألف جنيه تعويض لأسر ضحايا تفجيري طنطا والإسكندرية

أعلنت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي، عن موافقة الحكومة المصرية علي المذكرة التي قدمتها الوزارة فيما يتعلق تفويض وزيرة التضامن الاجتماعي بتقديم تعويض وتطبيق معاشات استثنائية 1500 جنيه لأسر الشهداء وصرف 100 ألف جنيه لكل أسرة شهيد، وذلك خلال الاجتماع الذي عقده مجلس الوزراء.

قدمت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي خلال اجتماع الحكومة المصرية صباح اليوم، تقرير بشأن تقديم الحكومة تعويضات مادية لأسر ضحايا حادثي كنيسة مار جرجس في طنطا الغربية، وكنيسة مار مرقس في محافظة الإسكندرية.
وجاء هذا الاجتماع الذي عقدته الحكومة المصرية برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، لمناقشة تبعيات الحادثين الإرهابيان الذي ضرب محافظتي طنطا والإسكندرية وراح ضحيتها العشرات من المواطنين الأبرياء من أبناء الشعب المصري، كما تباحث الاجتماع عن تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت مساء أمس الرئيس عبد الفتاح السيسي لمدة 3 أشهر.
وفي سياق منفصل أكدت الحكومة المصرية أنها ستبذل كل ما أوتيت من قوة لردع الإرهاب والمجرمين الذين يستحلون دماء الأبرياء، ومستمرة في حربها ضد الإرهاب وستقدم منفذي هذه العملية الإرهابية الجبانة في أقرب وقت ممكن.
وقد أوضحت الحكومة أنه ستشدد من إجراءاتها الأمنية والأكمنة وستكثف من انتشار قوات الأمن ولا سيما من المناطق المجاورة للكنائس ودور العبادة، كما سيتم توسيع دائرة الاشتباه لتتمكن قوات الأمن بالتعاون والتنسيق مع الأمن الوطني من ضبط منفذي العملية الإرهابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*