بلاغ يتهم المعزول محمد مرسي بالتحريض علي تفجيري الإسكندرية وطنطا

قدم المحامي الدكتور سمير صبري بلاغ لنيابة أمن الدولة العليا طوارئ، ضد الرئيس المعزول محمد مرسي، مطالب في البلاغ إحالته إلي المحاكمة الجنائية العاجلة وذلك وفقاً لأحكام ونصوص قانون الطوارئ.

وقال الدكتور سمير صبري في البلاغ المقدم، أنه من المؤكد أن المتخابر الإرهابي محمد مرسي هو المحرض الأول والرئيس في كافة العمليات الإرهابية المتطرفة، وكان آخر هذه العمليات الجبانة استهداف كنيستي مار جرجس في طنطا وكنيسة مار مرقص في الإسكندرية، التي راح ضحيتها عشرات القتلي والمصابين.

وأضاف سمير صبري في بلاغه أن هذه العمليات الإرهابية الجبانة التي شهدتها مصر راح ضحيتها العشرات من المواطنين الأبرياء، وأراقت الدم المصري الطاهر، وشردت العشرات من الأسر وتيتم الأكفال وترملت زوجات، مشير أن العمليات الإرهابية ازدادت بشكل كبير بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي والإطاحة بحكم الإخوان المسلمين.

ووجه في بلاغه اتهام للمعزول محمد مرسي أن له دور بارز في انتشار العنف والعمليات الإرهابية في البلاد وذلك من خلال تطبيقه العديد من الإجراءات، منها قرارات العفو عن متهمين حكم عليهم في قضايا إرهاب، خلال فترة توليه رئاسة الجمهورية لعام واحد قبل أن يتم عزله من منصبه في أعقاب ثورة 30 يونيو.

واستند المحامي سمير صبري في بلاغه أن الرئيس السابق محمد مرسي متهم في العديد من القضايا الإرهابية، بالإضافة إلي تهم التخابر مع جهات معايدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*