التضامن الاجتماعي: صرف تعويضات لأسر ضحايا كنيسة مارمرقس خلال 72 ساعة

أكد وكيل وزارة التضامن الاجتماعي في محافظة الإسكندرية محمد كمال، أن الوزارة تبذل جهودها وتسعي لصرف تعويضات مالية لأهالي الشهداء ومصابين تفجير كنيسة مار مرقس الإرهابية التي وقعت في الإسكندرية التي راح ضحيته عشرات القتلي والمصابين، وذلك بعد أن حصلت الوزارة علي موافقة مجلس الوزراء.

وأوضح وكيل وزارة التضامن الاجتماعي خلال الصريحات الصحفية التي أطلقها أن الوزارة لا تزال تحصر أعداد الشهداء ليتم صرف التعويضات المالية لهم وذلك بواقع 100 ألف جنيه لأسر الشهداء، بينما يصرف لأسر المصابين 40 ألف جنيه وذلك بعد مرور 72 ساعة علي وقوع الحادث.

وأكد “محمد كمال” أن العمل جاري علي قدم وساق ليتم حصر أعداد المصابين والشهداء، حتي تنتهي وزارة التضامن الاجتماعي من صرف المعاشات الاستثنائية وذلك بواقع 1500 جنيه شهرياً لأهالي الشهداء.

يذكر أن وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي قدمت مقترح صرف تعويضات مالية لأسر الشهداء والمصابين، وذلك أثناء الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، عقب التفجير الإرهابي الذي استهدف كنيستي مار مرقس في الإسكندرية ومار جرجس في طنطا الغربية، الذي أسفر عن وقوع العشرات من الشهداء والمصابين.

ووافق مجلس الوزراء علي اقتراح وزيرة التضامن الاجتماعي، وأصدر تعليمات ببدء حصر أعداد الشهداء والمصابين ليتم صرف التعويضات المالية لأسر الشهداء والمصابين في أقرب وقت ممكن، ومن المقرر أن يتم صرف التعويضات لشهداء الإسكندرية بعد مرور 72 ساعة علي وقوع الانفجارين الإرهابيان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*