الكاتدرائية تتزين لاستقبال عيد القيامة والكنائس تستعد للاحتفالات

يستعد الأخوة الأقباط في جمهورية مصر العربية للاحتفال بعيد القيامة المجيد الذي يصادف يوم الأحد القادم، لم يأثر الحادثين الإرهابيان اللذان استهدافا كنيستي مار جرجس في طنطا الغربية ومار مرقس في محافظة الإسكندرية الكاتدرائية المرقسية في العباسية، وسيقام قداس صلاة العيد مساء يوم السبت القادم الموافق 15 أبريل الجاري، وقد أكد عضو المجلس الملى للأقباط القمص صليب متي ساويرس أن الصلوات الطقسية لا يمكن أن تلغي بأي حال من الأحوال مشير أن القيامة تكون فرحاً بالمسيح عيسى.

وقد جهزت الكاتدرائية بحلة العيد الذهبية، وقد أنتهي عمال المقر الباباوي من كافة التجهيزات وتركيب السرادقات الذهبية والحمراء، التي تحمل صور السيدة العذراء، وستقود المصلين والمهنئين من الباب الرئيسي حتي يصلوا إلي الكنيسة الكبري، وسيترأس صلوات القداس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وفي سياق منفصل أكد البابا تواضروس أن العمليتان الإرهابيتان التي شهدتها كنيسة مار جرجس في طنطا ومار مرقس في الإسكندرية، وأسفرت عن مقتل العشرات وأصيب أكثر من 100 شخص، لن تكسر عزيمة الشعب المصري الذي يواجه الإرهاب ولن تمنع الأقباط في مصر من ممارسة شعائرهم الدينية واحتفالاته بعيد القيامة.

وقد أوضح المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية “القس بولس حليم” أن البابا تواضروس لم يتخذ قرار نهائي بعد، بشأن إلغاء استقبال المسؤولين والمهنئين صباح عيد القيامة، مشير أن الأمر لا يزال قيد الدراسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*